جائزة الملك الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء هي مبادرة مشتركة بين المملكة المغربية و المجلس العالمي للمياه ، تكريما  لجلالة المغفور له الملك الحسن الثاني  الذي ترك بصمته في التاريخ  برؤيته الاستراتيجية من اجل تنمية و حماية الموارد المائية و تدبيرها المندمج و المستدام.

تم احداث  هذه الجائزة في مارس 2003، حيث تمكن من امتلاك توجهات سياسية جديدة لتحفيز الوعي و التفكير في قضايا المياه.

تمنح جائزة الملك الحسن الثاني الكبرى العالمية للماء كل 3 سنوات بمناسبة انعقاد المنتدى العالمي للماء ويحصل الفائز بالجائزة على شيك قدره 100000  دولار امريكي وكاس و شهادة.

تحتفي الجائزة الكبرى في نسختها السادسة لهذه السنة والتي اختير لها كموضوع عام “التعاون والتضامن في مجالات تدبير الموارد المائية وتطويرها” بالمرشحين الذين يعملون في المبحث الخاص “العمل من أجل مزيد من التضامن الشامل لضمان الأمن المائي والعدالة المناخية“. وستمنح الجائزة الكبرى للمرة السادسة خلال المنتدى العالمي الثامن للماء الذي سيعقد ببرازيليا في البرازيل في 18 من شهر مارس من عام  2018 بعد منتدى كيوتو عام 2003 والمكسيك عام 2006 وإسطنبول عام 2009 ومارسيليا عام 2012 ودايكو كيونكبوك عام 2015.